بعد توطين العشرات من عائلات مـ ـقـ ـاتـ ـلـ ـي لواء “فـ ـاطـ ـمـ ـيـ ـو ن” الأفعاني.. عـ ـمـ ـلـ ـيـ ـة اغـ ـتـ ـيـ ـال تطال عنصرين أفغان من “الـ ـحـ ـر س الـ ـثـ ـو ر ي” الإيراني بـ ـلـ ـغـ ـم في منزل ضمن مدينة تدمر

محافظة حمص: اغتيل عنصران من ميليشيات “الحرس الثوري” الإيراني من الجنسية الأفغانية أمس، نتيجة تفجير لغم أرضي في أحد المنازل القريبة من المول المخصص لـ”الميليشات الإيرانية”، في حي الجمعية غربي تدمر، حيث جرى نقلهما لمشفى تدمر الوطني ودفنهما بمقبرة الصناعة.
والجدير ذكره، أن المنطقة المذكورة مطوقة بحواجز لتلك الميليشيات، باعتبار أن غالبية عائلات تلك الميلشيات تقطن فيها.
وأشار المرصد السوري لحقوق الإنسان، بتاريخ 1 كانون الثاني الجاري، أن قيادة غرفة العمليات العسكرية التابعة لميليشيا “الحرس الثوري الإيراني” تواصل أعمال توطين العشرات من عائلات مقاتلي “لواء فاطميون” داخل مدينة تدمر على حساب السكان الأصليين الذين تم تهجيرهم من المدينة بشكل ممنهج خلال الأعوام الماضية.
وأكدت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، وصول 3 حافلات تقل 15 أسرة من عوائل مقاتلي “ميليشيا فاطميون” إلى مدينة تدمر، حيث تم تجهيز عدد من المنازل داخل الحي الغربي من المدينة تمهيداً لتوطينهم داخلها.