المرصد السوري لحقوق الانسان

بعد حجر صحي دام نحو 6 أيام.. السلطات الصحية تفتتح ممرا لخروج ودخول أهالي بلدة سرمين 

أفادت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن السلطات الصحية افتتحت معبرا لدخول وخروج أهالي بلدة سرمين، بعد أيام من تطبيق الحظر الصحي على البلدة.
وطالبت السلطات الصحية الأهالي بالتقيد بضوابط الدخول والخروج من البلدة،  والالتزام بالتدابير الوقائية لمنع انتشار فيروس “كورونا”، ومنع المصابين بالفيروس والمخالطين لهم من مغادرة البلدة.
وكانت “وزارة الداخلية” التابعة لـ “حكومة الإنقاذ” في الشمال السوري، في 25 تموز/يوليو، أغلقت مداخل ومخارج بلدة سرمين بريف إدلب الشرقي، وفرضت حجرا صحيا على البلدة، بتوصيات وتعليمات من “وزارة الصحة” بعد تأكيد إصابة سيدة من أهالي البلدة عقب عودتها من مناطق نفوذ النظام السوري.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول