بعد حصار سجن غويران.. عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” يهددون بإعدام عشرات الرهائن 

محافظة الحسكة: انتهت “قسد” من حملة التمشيط في جميع الأحياء السكنية المحيطة بسجن “الصناعة” بحي غويران بالحسكة.
على صعيد متصل، علم المرصد السوري بأنه لا يزال ما بين 500 إلى 600 عنصر من تنظيم “الدولة الإسلامية داخل أقسام سجن “الصناعة” في حي غويران بالحسكة، يحتجزون أكثر من 50 رهينة من عمال السجن والحراس، إضافة إلى وجود أطفال مساجين من ما يسمى “أشبال الخلافة”.
على صعيد متصل، هدد عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” عبر مكبرات الصوت بإعدام جميع الرهائن داخل السجن، وسط استمرار الهدوء الحذر هناك، في حين بث تنظيم “الدولة الإسلامية” أشرطة مصورة للرهائن وتعمد “التنظيم” اللعب على الوتر العرقي بين العرب والأكراد.
وفي سياق ذلك، لا تزال المنطقة تشهد استنفارًا كبيرًا، وسط معلومات عن اقتحام السجن وتخليص الرهائن خلال الساعات الـ24  القادمة، في حال لم يستجب عناصر “التنظيم” لمطالب “قسد”.
وأشار المرصد السوري، قبل قليل، إلى أن الهدوء الحذر يخيم على أحياء الحسكة وسجن غويران، بعد توقف الاشتباكات مساء اليوم، في حين تحاصر قوات مشتركة من “قسد” وقوى الأمن الداخلي ومكافحة الإرهاب سجن “الصناعة” الذي يضم آلاف المتمردين من تنظيم “الدولة الإسلامية”، يترافق ذلك مع تحليق متقطع لحوامات “التحالف الدولي” في الأجواء.
ولايزال السجناء دون ماء وغذاء منذ ما يزيد عن 72 ساعة، وسط مخاوف على حياة المئات من الأطفال السجناء “أشبال الخلافة”.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد