بعد حملة مداهمات..اشتباك مسلح بين “الهيـ_ـئة” و “هيـ_ـئة ثائرون” بريف عفرين شمالي حلب

محافظة حلب: اندلع اشتباك مسلح مساء اليوم ضمن منطقة “غصن الزيتون”، بين عناصر من “هيئة ثائرون للتحرير” من جهة، و عناصر من جهاز “الأمن العام” التابع لـ “هيئة تحرير الشام” من جهة أخرى، في قرية سارية التابعة لناحية معبطلي بريف عفرين شمال غربي حلب، ما أسفر عن وقوع عدد من الجرحى بين الطرفين.

وجاء ذلك، بعد حملة اعتقالات نفذها عناصر من “هيئة تحرير الشام” بقيادة المدعو “أبو عبدالله العراقي” في قرية سارية، طالت مدنيين، فضلاً عن نهب ممتلكات في القرية.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد رصد اليوم، اعتقال عناصر دورية تابعة لجهاز الأمن العام التابعة لهيئة تحرير الشام خلال الأيام القليلة الفائتة، أربعة مواطنين من أهالي قرية كفر مزة التابعة لناحية شران بريف عفرين شمال غرب حلب، اثنين منهم بتهمة التعامل مع فصيل الجبهة الشامية، دون معرفة التهمة الموجهة للآخرين، وتم اقتيادهم إلى جهة مجهولة.

على صعيد متصل، أقدم عناصر من فصيل فرقة الحمزة على اختطاف مواطن من أهالي عفرين يوم أمس الأحد وجرى اقتياده إلى قرية باسوطة بناحية شيراوا، وذلك بغية تحصيل فدية مالية من ذويه.