بعد خروجه من سجن فرقة الحمزة.. مجهولون يغتالون عراقيًا في مدينة رأس العين

محافظة الحسكة: استهدف مسلحون مجهولون يستقلون دراجة نارية، لاجئًا من جنسية عراقية، في مدينة رأس العين “سري كانيه” ضمن مناطق “نبع السلام” في ريف الحسكة، ما أدى لمقتله على الفور، في حين لاذ المسلحون بالفرار نحو جهة مجهولة.
مصادر المرصد السوري أكدت بأن اللاجئ، كان سجينًا لأكثر من 7 أشهر لدى فرقة الحمزة الموالية لتركيا بتهمة الانتماء لتنظيم “الدولة الإسلامية”، وقتل عقب خروجه من السجن.
وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان قد افادوا، في شباط الفائت، بأن خلافًا جرى بين فصائل “الجيش الوطني” تطور لاشتباكات بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة في مدينة رأس العين “سري كانييه” ضمن منطقة “نبع السلام”، بسبب خلافات على تجارة المواد المخدرة.
واندلعت الاشتباكات تحت اسم “مكافحة المخدرات” بين الشرطة العسكرية ومجموعات من فرقة “الحمزة” من طرف، وعناصر من فصيلي أحرار الشرقية والسلطان مراد من طرف آخر، بسبب تقاعس الطرف الأخير عن دفع مستحقات طرق تهريب المخدرات لعناصر الحمزات والشرطة العسكرية، فيما لا يزال التوتر مستمرا في المدينة مع استنفار في صفوف المقاتلين.