بعد دخول عائلات تركمانية…السلطات التركية تمنع دخول نحو 300 عائلة تفترش العراء بعد فرارها من مناطق سيطرة تنظيم “الدولة الإسلامية” بريف حلب

علم المرصد السوري لحقوق الانسان من مصادر موثوقة، أن عشرات العائلات التركمانية دخلت خلال الـ 48 ساعة الفائتة، إلى الجانب التركي، عقب السماح لها، من قبل السلطات التركية، بالدخول إلى أراضيها، عبر معبر باب السلامة الحدودي، الذي قالت المصادر أنه مغلق من قبل السلطات التركية، وأكدت الصادر كذلك، أن إدخال العائلات التركمانية تزامن، مع انتظار نحو 300 عائلة عربية، منذ الـ 17 من شهر كانون الثاني / يناير الجاري، السماح لها بالدخول إلى الجانب التركي، بعد تمكنها من الهرب من مناطق تنظيم “الدولة الإسلامية”، خلال قصف للطائرات الحربية على منطقة تواجدهم التي يسيطر عليها التنظيم، قرب المناطق التي تسيطر عليها الفصائل المقاتلة والإسلامية بريف حلب الشمالي، حيث سمح التنظيم لهذه العائلات من الدخول إلى مناطق سيطرة الفصائل، وتفترش هذه العائلات العراء، في ظروف قاسية يعيشونها، وسط أحوال جوية سيئة، بالإضافة إلى أن المناطق المحيطة بمكان تواجد هذه العائلات، تشهد اشتباكات وقصف متبادل بين الفصائل المقاتلة والإسلامية، وتنظيم “الدولة الإسلامية”، والتي تستمر منذ أيام، بالتزامن مع قصف تركي على مناطق سيطرة التنظيم ومواقعه.

 

إن المرصد السوري لحقوق الإنسان يوجه نداء إلى الأمم المتحدة والصليب الأحمر الدولي، مطالباً إياهم بالوقوف على مسؤولياتهم تجاه هذه العائلات، والضغط على السلطات التركية للسماح لنحو 300 عائلة تفترش العراء منذ أيام، بالدخول إلى الأراضي التركية، على غرار سماحها لعائلات تركمانية بالدخول لأراضيها، وخصوصاً أن منطقة تواجد هذه العائلات تشهد عمليات عسكرية، قد تودي بحياة الكثيرين منهم.