المرصد السوري لحقوق الانسان

بعد دفع ذويه فدية مالية قدرها “130” مليون ليرة سورية.. عصابة خطف تفرج عن طفل بعد نحو عام من اختطافه في محافظة درعا

أفادت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن “عصابة خطف” أفرجت يوم الأمس، عن طفل أختطفته منذُ نحو عام، وذلك بعد دفع ذويه فدية مالية قدرها “130” مليون ليرة سورية، حيث أُختطف الطفل من قِبل مسلحين مجهولين “العصابة”، أثناء عودته من المدرسة في بلدة جاسم شمالي محافظة درعا، جنوب سورية، وطلب الخاطفون آنذاك مبلغ “200” مليون ليرة سورية، إلا أن التفاوض استمر حتى الأيام الأخيرة المنصرمة، واتفقوا على مبلغ “130” ليرة سورية.

وكانت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، أفادت في 24 سبتمبر/أيلول المنصرم، بأن قوات “شيخ الكرامة” العاملة في محافظة السويداء تمكنت من مداهمة وكر لعصابة قامت بخطف طفلة قبل نحو 10 أيام أثناء عودتها من مدرستها في بلدة عين ترما بالغوطة الشرقية بريف دمشق ومن ثم اقتيادها إلى محافظة السويداء.

ووفقا لمصادر المرصد السوري، فإن قوات “شيخ الكرامة” تعرفت على هوية الخاطفين من خلال تحديد مكان المكالمة الهاتفية من قِبل أجهزة النظام الأمنية بعد قيام الخاطفين بالاتصال مع ذوي الطفلة وابتزازهم لدفع فدية مالية قدرها 50 ألف دولار أمريكي، حيث اكتفت أجهزة النظام بتحديد مكان المكالمة الصوتية فقط، ومن ثم جرى إبلاغ فصيل قوات “شيخ الكرامة” عن الأمر من قِبل أقرباء الطفلة، والذين قاموا بدورهم بمداهمة وكر العصابة في قرية قنوات بريف السويداء وإلقاء القبض على اثنين من أفراد العصابة وتحرير الطفلة.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول