بعد رأس العين والمالكية..القوات التركية تستهدف مدينة القامشلي الحدودية موقعة إصابات

10

محافظة الحسكة – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: سمع دوي انفجارات في مدينة القامشلي صباح اليوم الثلاثاء الـ 23 من كانون الثاني / يناير الجاري من العام 2018، ناجمة عن سقوط قذائف قالت مصادر متقاطعة أنها ناجمة عن قصف من القوات التركية استهدف منطقة الهلالية في أطراف مدينة القامشلي الحدودية مع تركيا، ترافق مع فتح القوات التركية نيران رشاشاتها على المنطقة ذاتها، ما أوقع أضرار مادية، فيما أصيب طفلان اثنان بجراح جراء سقوط القذائف، عقبها إطلاق نار من قبل قوات سوريا الديمقراطية على الجانب التركي، دون ورود معلومات عن تسببها بسقوط خسائر بشرية.

ونشر المرصد السوري لحقوق الإنسان أمس أن اشتباكات بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة جرت بين مقاتلين من قوات سوريا الديمقراطية من جانب، والقوات التركية من جانب آخر، على الحدود السورية – التركية في منطقة رأس العين (سري كانيه)، إذ يعد هذا أول اشتباك تشهده المنطقة بين الطرفين منذ بدء التصعيد التركي على منطقة عفرين، والذي اتسع في بعض الأحيان ليشمل استهداف مناطق في الريف الغربي لمدينة عين العرب (كوباني)، ومناطق في أقصى شمال شرق الحسكة، كذلك علم المرصد السوري لحقوق الإنسان أن القوات التركية استهدفت منطقة الزهيرية ومواقع أخرى في خراب رشك بمثلث الحدود السورية – التركية – العراقية، ما تسبب بأضرار مادية، تبعها استهداف من قبل قوات سوريا الديمقراطية لمواقع للقوات التركية في الجانب الآخر من الحدود، وشهدت الأيام الفائت عمليات استهداف من قبل القوات التركية طالت مناطق حدودية في ريف عين العرب (كوباني) وريف منطقة المالكية (ديرك) وأماكن أخرى في مثلث الحدود السورية – العراقية – التركية