بعد رصد تحركات ومحاولة تسلل.. “قسد” تستهدف مواقع ضمن مناطق قوات النظام والميليشيات الموالية لإيران على ضفة نهر الفرات الغربية

1٬252

محافظة دير الزور: استهدفت قوات سوريا الديمقراطية المتمركزة على ضفاف نهر الفرات في مدينة الشحيل بريف دير الزور الشرقي، بالمدفعية الثقيلة، مواقع قرب بلدة بقرص على الضفة الغربية لنهر الفرات، بعد رصد تحركات الميليشيات الإيرانية ومجموعات حاولت التسلل نحو الضفة الشرقية.

وأشار المرصد السوري قبل قليل إلى أن عنصران من إدارة الجمارك التابع لـ”الإدارة الذاتية” قتلا وأصيب ثالث بجروح، في سوق بلدة العزبة بريف ديرالزور الشمالي، إثر استهداف سيارة كانوا يستقلونها بالرصاص من قبل مسلحين محليين تسللوا من مناطق قوات النظام والميليشيات الإيرانية في غربي الفرات.

وفي سياق ذلك، انطلقت تعزيزات عسكرية تابعة لـ”قسد” إلى موقع الاستهداف وانتشرت على مفارق الطرق.

واندلاع اشتباكات عنيفة بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة بين قوات سوريا الديمقراطية من جهة، ومسلحين محليين من جهة أخرى، بعد عملية تسلل نفذتها قوات الأخيرة على نقطتين عسكريتين لـ”قسد” في بلدة جديدة بكارة بريف دير الزور الشرقي، حيث تمكن المسلحون من أسر عنصر والاستيلاء على أسلحة.