بعد رفضهما التوقف على الحاجز.. مـ ـقـ ـتل شاب وإصابة أخر برصاص عناصر حاجز الأمـ ـن الداخلي “الأسايش” بريف دير الزور

محافظة دير الزور: قتل شاب وأصيب أخر بجروح بليغة، جراء استهدافهما بالرصاص من قبل عناصر حاجز تابع لـ قوى الأمن الداخلي “الأسايش”، في مدينة هجين بريف دير الزور الشرقي، بعد رفضهما التوقف على الحاجز للتفتيش، حيث جرى نقلهما إلى المستشفى.
ورصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، بتاريخ 21 كانون الأول الجاري، مقتل شخص وإصابة آخر بجروح وهما يعملان بتجارة المخدرات، إثر استهدافهما بالرصاص المباشر أثناء مطاردتهما، من قبل دورية عسكرية تابعة لقوات “الكوماندوس”، حيث رفضا التوقف، وذلك قرب مسجد حذيفة بن اليمان في بلدة الكسرة بريف دير الزور الغربي.
ووفقاً للمعلومات التي حصل عليها نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، فإن الشخص المصاب كان قيادي سابق ضمن مجلس دير الزور العسكري ويعمل في تجارة المخدرات.