المرصد السوري لحقوق الانسان

بعد رفض دفع غرامة التعزير.. “تحرير الشام” تعتزم تطبيق حد “الحرابة” بحق 30 متهم

أفادت مصادر لـ”المرصد السوري”، اليوم، بأن هيئة تحرير الشام تعتزم تنفيذ حد الحرابة بحق 30 متهما بقضايا احتطاب “خطف”. وأكدت مصادر موثوقة أن من بين هؤلاء الـ30 شخص من اعترف بجرائم من بينها قطع طرقات وخطف وقتل، بعد أن لجأ عناصر القوى الأمنية والمحققين للتعذيب في استنطاقهم، مفتقدين الأساليب المهنية في استجواب المتهمين، والتحقيق معهم.

وقالت مصادر إن القاضي هو “أبوعزام الجزراوي” سعودي الجنسية، وهو المسؤول عن الملف الأمني ويطلق أحكامًا قاسية وتعسفية، كما أن المحاكم التي تجري بحق المتهمين تكون سرية دون حضور ذوي المتهم أو حتى توكيل محامي له، ما يضع إشارات استفهام عما تريد اخفائه هذه المحاكم عن الأهالي وعامة الشعب، وهو ما يعتقد بتورط كبار قيادات في “تحرير الشام” ضمن هذه الأعمال، في حين وصل لـ”المرصد السوري” أسماء عدد من المتهمين بتلك الجرائم من بينهم نحو 10 أشخاص من ريف إدلب. وأفادت مصادر أهلية بأن هيئة تحرير الشام طلبت من ذوي بعضهم مبالغ خيالية تصل إلى 300 ألف دولار أمريكي مقابل الإفراج عنهم، إلا أن ذويهم رفضوا دفع المبلغ.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول