المرصد السوري لحقوق الانسان

بعد ساعات من إعلان عقوبات أمريكية على فصيل موال لتركيا.. فصائل “الجيش الوطني” تندمج في غرفة القيادة الموحدة “عزم”

اندمجت عدة فصائل من “الجيش الوطني” السوري ضمن غرفة القيادة الموحدة “عزم”  ونشرت عدة فصائل بيانًا تعلن فيه اندماجها في جسم واحد، مساء اليوم الأربعاء.
وشمل الاندماج الجديد كل من الفصائل التالية فرقة الحمزة وفرقة السلطان ملك شاه ولواء صقور الشمال وفرقة السلطان سليمان شاه والجبهة الشامية وفرقة السلطان مراد وفرقة أحرار الشرقية وجيش الشرقية وجيش الإسلام، إلى القيادة الموحدة” عزم “، بينما رفضت الجبهة الشامية انضمام فصيل سليمان شاه والمعروف بـ”العمشات” إلى الغرفة الموحدة لأسباب غير معروفة حتى اللحظة.
وكانت قد أعلنت الجبهة الشامية وفرقة السلطان مراد عن تشكيل غرفة القيادة الموحدة “عزم”، في منتصف تموز، والتي بدأت أعمالها بحمل أمنية  ضد تجار ومروجي المخدرات ومرتكبي الجرائم التي أسفرت عن اعتقال مطلوبين في مناطق إعزاز وعفرين  الخاضعتين لسيطرة الجيش التركي و”الجيش الوطني”.
مصادر المرصد السوري أفادت بأن المخابرات التركية طلبت من الفصائل الموالية لها لتشكيل قيادة موحدة تضم جميع الفصائل.
ويأتي ذلك الاندماج المتسارع، بعد ساعات من إعلان وزارة الخزانة الأميركية عقوبات جديدة التي شملت عدة كيانات سورية، من بينها فصيل أحرار الشرقية وقائد الفصيل أبو حاتم الشقرا وابن عمه القيادي أبو جعفر الشقرا أيضًا.
والجدير بالذكر أن فصائل فرقة محمد الفاتح وفرقة المعتصم والفرقة الأولى وفيلق الشام وفيلق المجد وفيلق الرحمن لاتزال خارج القيادة الموحدة “عزم”.

لتبقى على اطلاع باخر الاخبار يرجى تفعيل الاشعارات

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول