المرصد السوري لحقوق الانسان

بعد ساعات من القصف الإسرائيلي.. طيران مسيّر مجهول الهوية يحلق في أجواء البوكمال وعلى طول الحدود السورية – العراقية

رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، تحليق مكثف لطيران مسيّر مجهول الهوية حتى اللحظة، في أجواء مدينة البوكمال وعلى طول الحدود السورية – العراقية في ريف دير الزور، يأتي ذلك بعد ساعات من الضربات الإسرائيلية على المنطقة، حيث رصد المرصد السوري ارتفاع حصيلة الخسائر البشرية على خلفية القصف الإسرائيلي على محافظة دير الزور، بعد منتصف ليل الثلاثاء – الأربعاء، إلى ما لا يقل عن 40 قتيلاً و37 جريحاً، والقتلى هم 9 من قوات النظام والبقية -أي 31- من المليشيات الموالية لإيران من جنسيات غير سورية، قتلوا وأصيبوا جميعاً في الضربات الجوية الإسرائيلية على مواقع وتمركزات ومستودعات ذخيرة وأسلحة لكل من قوات النظام وحزب الله اللبناني والقوات الإيرانية والمليشيات الموالية لها وعلى رأسها لواء “فاطميون”، في المنطقة الممتدة من مدينة الزور إلى الحدود السورية – العراقية في بادية البوكمال.

وفي تفاصيل الخسائر والضربات التي رصدها المرصد السوري جميعها، فقد استهدفت إسرائيل بأكثر من 10 ضربات مستودعات عياش ومعسكر الصاعقة واللواء 137 والجبل المطل على مدينة دير الزور ومواقع أخرى في أطراف المدينة، أسفرت عن تدمير مستودعات ومواقع، بالإضافة إلى مقتل 16 شخص، هم 9 من قوات النظام والبقية من المليشيات الموالية لإيران من جنسيات غير سورية.

كما استهدفت إسرائيل بـ6 ضربات مواقع ومستودعات ذخيرة وسلاح في بادية البوكمال، الأمر الذي أدى إلى مقتل 11 من الميليشيات الموالية لإيران من جنسيات غير سورية، بالإضافة لخسائر مادية كبيرة.

كذلك جرى استهداف تمركزات ومواقع ومستودعات في بادية الميادين بضربتين اثنتين، ما أدى إلى مقتل 13 من الميليشيات الموالية لإيران من جنسيات غير سورية أيضاً.

يذكر أن كل ضربة من الضربات آنفة الذكر محملة بأكثر من صاروخ، كما يذكر أن هذا الاستهداف الإسرائيلي هو الأكثر كثافة من نوعه على الأراضي السورية، فيما لم يتم رصد أي تصدي أو محاولة تصدي للقصف الإسرائيلي من قبل دفاعات النظام الجوية، والجدير ذكره أيضاً أن مدينة دير الزور التي جرى قصف مناطق عدة فيها وبأطرافها تعد تحت الهيمنة الروسية.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول