بعد ساعات من الهدوء الحذر في ريف الحسكة.. القوات التركية تقصف ريفي تل تمر وأبو راسين

 

محافظة الحسكة: قصفت القوات التركية بسلاح المدفعية والصواريخ ريف الحسكة الشمالي الغربي، حيث أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن قذائف سقطت على قريتي أم الخير بريف أبو راسين (زركان)، والعبوش قرب تل تمر، وسط حركة نزوح جديدة للسكان من المنطقة.
ويأتي ذلك، بعد ساعات من الهدوء الحذر الذي شهدته محاور ريف الحسكة.
وكانت القوات التركية قد قصفت بالمدفعية الثقيلة، في 11 يناير، قرية الكوزلية بريف تل تمر الغربي ضمن محافظة الحسكة، دون ورود معلومات عن وقوع خسائر بشرية.
نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان رصدوا، في 8 يناير، قصفًا نفذته القوات التركية على منطقة أبو رأسين (زركان) بريف الحسكة الشمالي الغربي، حيث استهدفت مركز ناحية أبو رأسين وكل من الربيعات وتل الورد وتل عبود وخضراوي وداد عبدال ومطمورة وخربة الشعير. وجددت قصفها على ربيعات وتل ورد ودادا عبدال، ما أدى لإلحاق خسائر بشرية في ممتلكات المواطنين، دون معلومات عن خسائر بشرية.
وكان المرصد السوري رصد، في 7 يناير، قصفاً صاروخياً نفذته القوات التركية مساء اليوم الجمعة، مستهدفة مناطق في قريتي تل الورد والربيعات بريف أبو رأسين (زركان)، ضمن ريف الحسكة الشمالي الغربي، دون معلومات عن خسائر بشرية.
يذكر أن المناطق آنفة الذكر شهدت نزوح شبه كامل لقاطنيها على خلفية التصعيد التركي على المنطقة.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد