المرصد السوري لحقوق الانسان

بعد ساعات من الهدوء الحذر.. قوات النظام تجدد قصفها الصاروخي على مواقع في جبل الزاوية وسهل الغاب

رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، في منطقة “بوتين-أردوغان”، عودة القصف البري من قبل قوات النظام بعد ساعات من من الهدوء الحذر، حيث استهدفت صباح اليوم الثلاثاء بالقذائف الصاروخية والمدفعية مناطق في الزيارة وخربة الناقوس بسهل الغاب، في ريف حماة الشمالي الغربي، ومناطق أخرى في بينين وفليفل ضمن جبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي، دون معلومات عن خسائر بشرية إلى الآن.

وكان المرصد السوري رصد يوم أمس الأول، تنفيذ المقاتلات الروسية لنحو 17 ضربة جوية على منطقة “بوتين – أردوغان” في إطار التصعيد الروسي على المنطقة، وتوزعت الغارات على النحو التالي: غارتين على الفطيرة، خمسة غارات على بلدة كنصفرة وأطرافها، ثلاثة غارات على قرية بسامس، ثلاثة غارات على أطراف قرية ابلين في ريف إدلب الجنوبي، أربعة غارات على محاور جبل الأكراد شمالي اللاذقية، كما وثّق نشطاء المرصد السوري استشهاد طفل وإصابة 5 مدنيين آخرين، جراء قصف صاروخي نفذته قوات النظام البرية على بلدة الكفير جنوب مدينة جسر الشغور، تزامنًا مع استمرار تحليق الطيران الحربي الروسي في أجواء منطقة “خفض التصعيد.

لتبقى على اطلاع باخر الاخبار يرجى تفعيل الاشعارات

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول