بعد ساعات من تسيير دوريات روسية في ميناء اللاذقية.. لونا الشبل تتحفظ عن ثمن وكيفية فك الحصار عن سورية بمساعدة روسيا

تحدثت لونا الشبل المستشارة الخاصة للرئاسة السورية في لقاء مع قناة “RT”، بأن سورية تمكنت من فك الحصار بمساعدة روسيا، وتحفظت عن كيفية فكه، في حين أصبحت روسيا لديها أكبر قاعدة عسكرية، وميناء طرطوس المنفذ الوحيد الذي تطل من روسيا على البحر الأبيض المتوسط، إضافة إلى استثمارات في مجال النفط والطاقة والفوسفات والأسمدة والبحوث الزراعية والثروة السمكية والحيوانية.
كما أنها تحاول السيطرة على ميناء اللاذقية، بعد تسيير دوريات عسكرية، أمس 18 يناير الجاري.
وفي سياق حديثها، هاجمت المستشارة الإعلامية لونا الشبل، تركيا وسياستها في سورية، وقالت بأن كل من يحمل الفكر “الإخواني العثماني” مرفوض لنا في سورية، ونميز بين حكومة أردوغان والشعب التركي.
ووصفت “الشبل” الحكومة التركية بأنها “كاذبة”، فهي لا تقصف المجموعات المسلحة الكردية المناهضة لها وفق ادعائها، لكنها تستهدف المدنيين الأبرياء.
وتدفع بالفصائل الموالية لها لتغيير ديمغرافية الأماكن التي تسيطر عليها.
وعلقت “الشبل” حول موضوع “الفدرالية” بأنه مرتبط  بالدستور السوري، أي أنه يُطرح عن طريق الدستور الذي يصوت عليه الشعب السوري.
وأضافت بأن “الفيدرالية” لا تنجح في سورية بسبب النسيج الاجتماعي وتداخله، وختمت بأن القرار بالنهاية هو للشعب السوري.
وفي حديثها عن اللجنة الدستورية، قالت “الشبل” بأن أعمالها تراوح مكانها نتيجة التدخل الخارجي، واصفة “دمشق” بأنها مستمرة في أي محاولة يمكن أن توقف سفك الدماء.
وأكدت “الشبل” بأن حكومة النظام السوري منفتحة على أي مبادرة وأي حوار عند وجود رغبة حقيقة لدى الأطراف الأخرى ودون تدخل خارجي.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد