بعد ساعات من سقوطه داخل بئر ارتوازي.. محاولات متواصلة لإنقاذ حياة طفل في ريف إدلب الغربي

184

محافظة إدلب: أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بسقوط طفل داخل بئر ارتوازي في قرية تل أعور بريف إدلب الغربي، حيث توجه العشرات من المواطنين لمكان البئر تزامناً مع استنفار لفرق الإنقاذ التي تعمل على إنقاذ حياة الطفل وإخراجه وسط أجواء حارة في المنطقة، وقد تمكنت فرق الإنقاذ بالتعاون مع الأهالي من إيصال الأوكسجين للطفل بعد التمكن من رؤيته على قيد الحياة داخل البئر الارتوازي.

وبدأت فرق الإنقاذ بإنشاء حفر شاقولية بالتوازي مع البئر للوصول إلى الطفل العالق بداخله، مع وصول تعزيزات تضمنت عدد من الآليات للمكان، وقد لاقت الحادثة ردود شعبية واسعة في مناطق إدلب وريفها متعاطفة مع الطفل العالق.

وتنتشر في مناطق إدلب وريفها مئات الآبار الجوفية التي تزايدت أعدادها مع اتساع ظاهرة حفر الآبار خلال السنوات الفائتة لتأمين احتياج الأهالي من المياه نتيجة انقطاعها منذ خروج المناطق عن سيطرة قوات النظام واعتماد الأهالي على شراء المياه ومشاريع إيصالها من قبل بعض المنظمات بالإضافة لحفر الآبار الجوفية.

وفي 6 حزيران الجاري، ارتفعت حصيلة ضحايا حادثة سقوط حافلة مدرسية في مياه نهر العاصي بمنطقة عيون عارة بريف دركوش غربي إدلب، إلى 7 بينهم معلمة فارقت الحياة متأثرة بإصابتها، فيما لا تزال فرق الإنقاذ تواصل عمليات البحث في مياه نهر العاصي عن مفقودين.

وتمكنت الفرق من إنقاذ نحو 20 طفلا، بينهم 3 بحالة خطيرة.