المرصد السوري لحقوق الانسان

بعد ساعات من قطعه لطريق دمشق – دير الزور.. تنظيم الدولة ينفذ عملية إعدام جديدة بين دير الزور والسخنة طالت 7 عناصر من المليشيات الموالية للنظام

يواصل تنظيم الدولة عملياته المتصاعدة ضمن البادية السورية دون أي ردة فعل من قبل النظام السوري وحلفاءه المتواجدين هناك، وفي سياق ذلك، علم المرصد السوري لحقوق الإنسان أن التنظيم عمد خلال الساعات الفائتة، إلى إعدام 7 عناصر من المليشيات الموالية للنظام في بادية دير الزور، ضمن المنطقة الواقعة بين ريف دير الزور والسخنة بأقصى بادية حمص الشرقية.

يأتي ذلك عقب ساعات من قطع تنظيم الدولة لطريق دمشق – دير الزور عند منطقة كباجب يوم أمس، حيث كان المرصد السوري أشار إلى أن التنظيم، استولى على سيارة تقل ضابطاً في صفوف قوات النظام إضافة إلى عسكريين آخرين وامرأة، وأعدمهم جميعاً.

فيما كان تنظيم الدولة أعدم عددا من الأشخاص، قال إنهم “جواسيس للنظام السوري” في محيط منطقة السخنة بأقصى ريف حمص، وذلك عبر إصدار مصور جديد للتنظيم، يتناول فيه إعدام 4 أشخاص، واتبع التنظيم أساليبه المعتادة “ذبحا بالسكين أو رميا بالرصاص على الرأس”.

وكان المرصد السوري أشار مرات كثيرة إلى عمليات اختطاف لرعاة تجري في البادية السورية ضمن مناطق نفوذ النظام والمليشيات الموالية له، ووفقا لمصادر المرصد السوري، فإن الأشخاص الذين ظهروا بالإصدار الأخير كان تنظيم الدولة، قد اختطفهم منذ نحو شهرين برفقة أشخاص آخرين، بتهمة تزويد قوات النظام بمعلومات عن مواقع التنظيم في بادية السخنة.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول