بعد سقوط خسائر بشرية كبيرة ..معارك متجددة تشهدها مدينة درعا

محافظة درعا – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: نفذت طائرات حربية بعد منتصف ليل الأحد – الاثنين عدة غارات على مناطق في درعا البلد بمدينة درعا، وسط سقوط المزيد من صواريخ الأرض – أرض التي أطلقتها قوات النظام على مناطق في درعا البلد وحي طريق السد بمدينة درعا، في حين تجددت الاشتباكات العنيفة بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، والفصائل الاسلامية والمقاتلة وعناصر جبهة فتح الشام من جهة أخرى، في محور حي المنشية بمدينة درعا، ترافق مع تفجير الفصائل لنفق في المنطقة، كانت تتمركز فيه قوات النظام ما ادى لخسائر بشرية في صفوفها، وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان نشر قبيل منتصف ليل أمس أنه ارتفع إلى 15 على الأقل عدد مقاتلي الفصائل الإسلامية والمقاتلة وجبهة فتح الشام الذين قضوا اليوم، خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها بمدينة درعا، من بينهم ناشط إعلامي وعنصران من هيئة تحرير الشام فجرا نفسيهما بعربات مفخخة في حي المنشية، كذلك قتل ما لا يقل عن 6 عناصر من قوات النظام والمسلحين الموالين لها بينهم نقيب في الاشتباكات ذاتها، فيما لا يزال عدد الذين قتلوا وقضوا مرشح للارتفاع لوجود جرحى بين الطرفين، في حين تتواصل الاشتباكات بوتيرة منخفضة عن سابقتها في حي المنشية بدرعا البلد في مدينة درعا، إثر الهجوم الذي تنفذه الفصائل وهيئة تحرير الشام منذ صباح اليوم، في معركة أطلقوا عليها اسم “الموت ولا المذلة، وكان طفل ورجل استشهدا جراء سقوط قذائف على مناطق في حي السحاري الخاضع لسيطرة قوات النظام بدرعا المحطة في مدينة درعا.