بعد سنوات من تسليم سلاحه في الغوطة الشرقية.. فيلق الرحمن ينضم لـ”هيئة ثائرون” الموالية لتركيا

أعلنت “هيئة ثائرون” التابعة للفصائل الموالية لتركيا والعاملة ضمن مناطق نفوذ القوات التركية، انضمام فصيل “فيلق الرحمن” للهيئة، عبر بيان صدر اليوم.
وجاء في البيان الذي حصل المرصد السوري على نسخة منه: “نرحب بانضمام الأخوة في فيلق الرحمن لهيئة ثائرون للتحرير سائلين المولى عز وجل دوام التوفيق والسداد”.
وكان “فيلق الرحمن” قد انسحب من مناطق جوبر، وعربين، وعين ترما، والتوجه إلى إدلب بعد تسليم أسلحة الفصيل الثقيلة، بعد الموافقة على وقف إطلاق النار  في آذار/ مارس من العام 2018.
وفي منتصف شباط الفائت أعلنت فصائل “الفرقة 20 وجيش الشرقية وصقور الشام وأحرار الشرقية” التابعة لما يسمى “حركة البناء والتغيير” الموالي لتركيا، اندماجها ضمن تكتل عسكري جديد تحت مسمى “حركة ثائرون”
حيث جرى تعيين قائد “جيش الشرقية الرائد حسين الحمادي” قائدا للكيان العسكري الجديد ونائبه قائد تجمع “أحرار الشرقية”، المعروف بـ”أبو حاتم شقرا” المصنف فصيله على لائحة العقوبات الأمريكية.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد