بعد سيطرتها على آلاف الأراضي الزراعية.. قوات النظام تعفش محاصيل أهالي إدلب وريف حلب الجنوبي

45

رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان استمرار عمليات التعفيش من قبل قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف إدلب، حيث استقدمت قوات النظام حصادات وجرارات زراعية لحصاد محصول القمح والشعير في قرى ريف سراقب الشرقي.

ورصد المرصد السوري سيطرة قوات النظام على أكثر من 276 مدينة وبلدة وقرية في محافظات إدلب وحماة وحلب منذ انطلاق العملية العسكرية البرية الأخيرة في الـ24 من شهر يناير الفائت، ففي محافظتي إدلب وحماة سيطرت قوات النظام على سهول ريف إدلب الشرقي والأراضي الخصبة في محافظة حماة وأجزاء كبيرة من سهل الغاب، إضافة إلى ريف حلب الجنوبي والغربي ومنطقة “الإيكاردا”.

وتعد هذه المناطق زراعية بامتياز، حيث يزرع مزارعوها “القمح والشعير ومختلف أنواع البقوليات والأعشاب الطبية والبهاراية والذرة والبطاطا وغيرها الكثير من أصناف الخضروات، إضافة إلى الأشجار المثمرة التي ترفد الأسواق المحلية وتلبي الحاجات، ويعمل بالزراعة آلاف الشباب الذين باتوا عاطلين عن العمل في مخيمات النزوح.