بعد سيطرتها على ناحية جنديرس.. هيئة تحرير الشام تسيطر على نقاط استراتيجية للسيطرة على مركز مدينة عفرين

محافظة حلب: أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن هيئة تحرير الشام استهدفت بالرشاشات الثقيلة أطراف حي الأشرفية في مدينة عفرين، بعد أن سيطرت على الجبال المطلة على مركز المدينة من جهة قرية الخالدية في ناحية شران.
وجاء ذلك، بعد أن فرضت سيطرتها على كامل ناحية جنديرس الواقعة في الريف الغربي لعفرين، على حساب “الجبهة الشامية” والفصائل المساندة لها.
وفي المقابل، تضرر الخط المغذي بالكهرباء، مما أسفر عن انقطاع التيار الكهربائي عن مركز مدينة عفرين وناحية جنديرس، جراء الاشتباكات العنيفة المتواصلة.
وتتواصل الاشتباكات العنيفة بين “الجبهة الشامية” و”فرقة الحمزة” في مدينة الباب، حيث استهدفت الأخيرة مركز المدينة بالرشاشات الثقيلة، وسط وقوع عدد من الجرحى في صفوف المدنيين.
وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد رصد قبل قليل، بأن هيئة تحرير الشام سيطرت، على ناحية جنديرس بريف عفرين بشكل كامل، بعد قيام “فيلق الشام” بفتح طريق تل سلور أمام تعزيزات عسكرية لـ “هيئة تحرير الشام” قادمة من محافظة إدلب.
وأسفرت الاشتباكات الدائرة في ناحية جنديرس، قبل سيطرة الهيئة على الناحية، لمقتل عنصر من “جيش الشرقية” في اشتباك بين “هيئة تحرير الشام” وفصيل “العمشات” من جهة، وبين “جيش الإسلام” و”جيش الشرقية” من جهة أخرى، ضمن الأحياء ناحية جنديرس بريف عفرين.
وفي سياق متصل، أصيب مدني بجروح بليغة، نتيجة الاشتباكات العنيفة بين الفصائل المتعاركة بالقرب من مدينة بزاعة بريف الباب شرقي حلب.