بعد شهرين على ضربه بسبب احتجاجه على الدور الإيراني رستم غزالي يفارق الحياة

توفي اليوم اللواء رستم غزالي أحد أبرز أعمدة النظام الأمنية والذي كان يشغل مركز الحاكم العسكري السوري في لبنان “رئيس المخابرات العسكرية السورية في لبنان”، قبل انسحاب القوات السورية في العام 2005،  والذي كان يشغل أيضاً منصب رئيس شعبة الأمن السياسي، قبل أن يُقال من منصبه في الـ 20 من شهر آذار / مارس الفائت من العام الجاري، هو واللواء رفيق شحادة رئيس شعبة المخابرات العسكرية، وذلك بعد خلاف بين اللواءين في شهر شباط / فبراير الفائت من العام الجاري، بخصوص الدور الإيراني في محافظتي درعا والسويداء، حيث قام أحد مرافقي رفيق شحادة، بضرب اللواء رستم غزالي وإهانته وشتمه، مما أدى لإصابة غزالي بجلطة دماغية، نقل على إثرها إلى مشفى الشامي بدمشق، ودخل في مرحلة موت سريري منذ منتصف الشهر الفائت، إلى أن فارق الحياة اليوم.