بعد صدور أوامر من “الجولاني” باعتقال المتظاهرين.. اعتقال مسن شارك في المظاهرات المناوئة لـ “الهيئة” في ريف إدلب

146

محافظة إدلب: اعتقل مسن من قبل جهاز الأمن العام التابع لـ هيئة “تحرير الشام” في ريف إدلب، بعد مشاركته في المظاهرات المناوئة لـ “الهيئة”، ووفقاً لنشطاء المرصد السوري، فإن المسن يعاني من بتر قدمه، وجرى اقتياده إلى جهة أمنية لدى “الهيئة” دون معرفة مصيره.

ويأتي ذلك، في ظل مواصلة الأجهزة الأمنية التابعة لـ “الهيئة” اعتقال المدنيين والناشطين ضمن مناطق نفوذها بشكل تعسفي.

وأشار المرصد السوري لحقوق الإنسان، قبل قليل، إلى اعتقال جهاز الأمن العام التابع لـ “الهيئة” أحد أعضاء مجلس الشعب، وذلك خلال محاولته الدخول إلى مناطق الشمال السوري قادماً من مناطق النظام، حيث جرى اقتياده إلى أحد المراكز الأمنية لديها.
كما اعتقل جهاز الأمن العام التابع لـ “الهيئة” أحد الناشطين، ينحدر من بلدة كللي بريف إدلب، ووفقاً لنشطاء المرصد السوري، فإن المعتقل كان ناشطاً في المظاهرات ضد النظام منذ بداية اندلاع الثورة السورية، وخرج أيضاَ في المظاهرات المناوئة لأبو محمد “الجولاني”، وتعرض على أثرها لتهديدات ومضايقات من قبل أمنية ” الهيئة”، وخلال عملية اعتقاله تعرض للاعتداء أمام أفراد عائلته، وجرى اقتياده إلى الأفرع الأمنية لدى “الهيئة”.
كما اعتقل ناشط آخر من قبل جهاز الأمن العام وهو أحد أعضاء مبادرة الكرامة، بعد دعوته إلى تنفيذ اعتصام مفتوح أمام المخافر في وسط مدينة إدلب.