المرصد السوري لحقوق الانسان

بعد طردها لعناصر “الدفاع الوطني والفرقة الرابعة”.. ميليشيا “الحرس الثوري الإيراني” تسيطر على جميع معابر التهريب المائية في الميادين

علم المرصد السوري لحقوق الإنسان من مصادره في منطقة الميادين بريف دير الزور الشرقي، أن ميليشيا “الحرس الثوري الإيراني”، استولت على جميع معابر التهريب المائية بين مناطقها في الميادين ومناطق نفوذ “قسد” في الجهة المقابلة، حيث قامت مجموعات مسلحة تتبع للميليشيا بالسيطرة على معبار البريد بعد طرد عناصر “الفرقة الرابعة” منه، كما سيطرت على معباري الكورنيش والطيبة بعد طردها لميليشيا الدفاع الوطني التي كانت تتواجد هناك، ولم ترد معلومات حتى اللحظة عن أسباب العملية هذه.

وكان المرصد السوري وثق قبل أيام، مقتل طفلة وجرح امرأتين جراء قيام قوات سوريا الديمقراطية بإطلاق النار بشكل مباشر على عبارة مائية لنقل الأشخاص في بلدة درنج شرق ديرالزور، وهو أحد المعابر التي تربط مناطق سيطرة “قسد” في شرق الفرات بمناطق قوات النظام في غرب الفرات.

والجدير بالذكر أن الطفلة من قرية “الشعفة” بريف دير الزور الشرقي، كانت متجهة برفقة ذويها نحو العاصمة دمشق لتلقي العلاج.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول