بعد عودته إلى سورية.. السلطات المحلية تلقي القبض على مجرم قتل طفله في ريف درعا

ألقت السلطات المحلية في اللاذقية القبض على مواطن مطلوب متهم بقتل طفله، بعد عودة إلى سورية في حزيران الجاري، وبالتحقيق معه اعترف بإقدامه على ضرب أطفاله الثلاثة بواسطة عصا وخرطوم مياه، بسبب قيامهم بسرقة أسلاك النحاس، مما أدى إلى وفاة أحد الأطفال بسبب الضرب العنيف، ثم غادر من  درعا متوجها إلى دمشق، وبعدها غادر البلاد.
وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان قد رصدوا، في 8 شباط الفائت، جريمة بحق أطفال في مدينة الصنمين شمالي محافظة درعا، في حادثة يندى لها جبين الإنسانية، حيث أقدم رجل على قتل طفله 12 عام من ذوي الاحتياجات الخاصة، في 3 شباط، بعد حبسه في غرفة صغيرة وتعنيفه وضربه لعدة أيام.
ووفقًا للمصادر، فإن القاتل سارع إلى دفن جثة ابنه محاولًا التستر على جريمته، بعد أن أعلن عن وفاته في 4 شباط، في حين هرب إلى جهة مجهولة بعد افتضاح أمره ومعرفة المواطنين السبب الحقيقي لوفاة الطفل.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد