بعد غرقهم قبالة سواحل وهران الجزائرية.. انطلاق نقل جثامين المهاجرين السوريين الى الحدود السورية

انطلقت للتو عملية نقل جثامين 10 ضحايا من المهاجرين السوريين إلى الحدود السورية من مطار رفيق الحريري في بيروت بعد ان لقوا حتفهم غرقاً قبالة سواحل مدينة وهران الجزائرية.

ووفقاً للمعلومات التي حصل عليها المرصد السوري لحقوق الإنسان، فإن الضحايا، هم 1 من مدينة اللاذقية والبقية من منطقة عين العرب (كوباني) بريف حلب الشرقي.

وكان ممثل الإدارة الذاتية في لبنان عبد السلام  أحمد، قد قال في تصريح للمرصد السوري لحقوق الإنسان، إن 10 جثامين من المهاجرين السوريين من مدينة كوباني وصلت مطار  رفيق الحريري ببيروت، قادمة من الجزائر بعد أن لقوا حتفهم غرقا.

وكشف أحمد، عن تغير توجه مهربي البشر إلى  الجزائر كمحطة انطلاق باتجاه أوروبا للراغبين باللجوء.

ولفت إلى ان الجثامين  قادمة من الجزائر مروراً بالدوحة وسيتم ترحيلهم في قادم الأيام

 وتكفل الصليب الأحمر اللبناني   بنقل الضحايا إلى النقطة الحدودية مع سورية منطقة العريضة ليسلمهم للهلال الأحمر السوري الذي سيقوم بدوره بتسليمهم للهلال الأحمر الكردي.