بعد غيابها لنحو 4 أيام.. المقاتلات الروسية تجدد قصفها الجوي على منطقة “بوتين-أردوغان”

رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، تجدد القصف الجوي على منطقة “خفض التصعيد”، بعد توقفه لنحو 4 أيام، حيث شنت الطائرات الحربية الروسية صباح اليوم الخميس 4 غارات على مناطق في محيط قرية بسنقول بريف إدلب الغربي، ضمن منطقة “بوتين-أردوغان”، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية، على صعيد آخر، قصفت قوات النظام مناطق في سفوهن وفليفل وبليون بجبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي، كما استهدفت الفصائل بقذائف المدفعية مواقع لقوات النظام في مدينة كفرنبل بريف إدلب الجنوبي.

وكان المرصد السوري رصد في الثالث من الشهر الجاري، تنفيذ مقاتلة روسية لغارتين جويتين على محاور جبل الأكراد في ريف اللاذقية الشمالي، وأطراف بلدة الكندة بريف مدينة جسر الشغور غربي إدلب، ضمن منطقة “بوتين – أردوغان”، دون معلومات عن خسائر بشرية.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد