المرصد السوري لحقوق الانسان

بعد غيابها نحو 15 يوماً.. طائرات حربية روسية تقصف جبل الأكراد.. والفصائل تستهدف تجمعات قوات النظام في إدلب

 

نفذت الطائرات  الحربية الروسية عدة غارات على تلال كبانة بجبل الأكراد في ريف اللاذقية الشمالي الشرقي.
ويأتي ذلك بعد نحو 15 يوماً عن غيابها عن قصف المنطقة.
على صعيد متصل، استهدفت عناصر فصائل “الفتح المبين” بصاروخ موجه تركس لقوات النظام كان يرفع سواتر ترابية على محاور بلدة آفس بالقرب من مدينة سراقب، فيما دارت اشتباكات بالرشاشات المتوسطة والثقيلة بين قوات النظام من جهة، والفصائل من جهة أخرى، على محور كدورة شرقي جبل الزاوية، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية حتى اللحظة.
وكانت الفصائل العاملة بريف اللاذقية قد استهدفت، بالمدفعية الثقيلة مواقع  قوات النظام في تلة البركان بالقرب من محور كبانة بجبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي الشرقي، ظهر اليوم، تزامناً مع تحليق طائرة حربية روسية في أجواء ريف إدلب الغربي والساحل.
على صعيد متصل، قصفت قوات النظام البرية قريتي سفوهن والفطيرة بريف إدلب الجنوبي، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية حتى الآن.
وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان قد رصد، بعد منتصف ليل الأربعاء – الخميس، سقوط قذائف صاروخية أطلقتها قوات النظام، على مناطق في بلدات وقرى الفطيرة وكنصفرة وسفوهن وبينين والرويحة الواقعة بريف إدلب الجنوبي، ما أدى لأضرار مادية.
والجدير بالذكر أن طائرات حربية روسية نفذت غارات بصواريخ شديدة الانفجار، في 13 نوفمبر/تشرين الثاني، استهدفت الحرش الغربي لمدينة إدلب، وذلك بعد استهداف المنطقة ذاتها بصاروخ نوع أرض-أرض، أطلق من قاعدة حميميم الروسية في ريف اللاذقية.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول