بعد غياب أكثر من 24 ساعة.. طائرات حربية روسية تقصف بنحو 10 غارات بادية دير الزور 

 

نفذت طائرات حربية روسية 8 غارات جوية على بادية المسرب بريف دير الزور، وذلك بعد غيابها عن الأجواء أكثر من 24 ساعة متواصلة.
على صعيد متصل، استقدمت قوات النظام والميليشيات الموالية لها تعزيزات عسكرية إلى مواقعها في بادية المسرب، بعد الهجوم الذي نفذه عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” على مواقع النظام ولواء القدس الفلسطيني، الذي أسفر عن مقتل وإصابة نحو 25 عنصرًا وفق ما رصده ووثقه نشطاء المرصد السوري.
وبذلك يرتفع إلى أكثر من 89 تعداد الغارات الروسية على مناطق متفرقة في البادية السورية، منذ مطلع الشهر ديسمبر.
وأشار المرصد السوري لحقوق الإنسان، إلى وصول تعزيزات عسكرية جديدة لقوات النظام والمسلحين الموالين لها، إلى محيط باديتي دير الزور الغربي والجنوبية، وبادية الرقة الجنوبية الغربية، بهدف القيام بحملات تمشيط اعتيادية للبحث عن خلايا التنظيم في المناطق آنفة الذكر.
ويأتي ذلك في ظل التصاعد الملحوظ لنشاط خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” في عموم البادية السوري، بالإضافة إلى عمليات تمشيط تجريها قوات النظام والدفاع الوطني في بادية دير الزور بحثًا عن تلك الخلايا.