بعد فتح “فيلق الشام” الطريق أمام تحرير الشام.. الأخيرة تسيطر على ناحية جنديرس بريف عفرين بدعم من “العمشات”

محافظة حلب: سيطرت هيئة تحرير الشام، مساء اليوم، على ناحية جنديرس بريف عفرين بشكل كامل، بعد قيام “فيلق الشام” بفتح طريق تل سلور أمام تعزيزات عسكرية لـ “هيئة تحرير الشام” قادمة من محافظة إدلب.
وأسفرت الاشتباكات الدائرة في ناحية جنديرس، قبل سيطرة الهيئة على الناحية، لمقتل عنصر من “جيش الشرقية” في اشتباك بين “هيئة تحرير الشام” وفصيل “العمشات” من جهة، وبين “جيش الإسلام” و”جيش الشرقية” من جهة أخرى، ضمن الأحياء ناحية جنديرس بريف عفرين.
وفي سياق متصل، أصيب مدني بجروح بليغة، نتيجة الاشتباكات العنيفة بين الفصائل المتعاركة بالقرب من مدينة بزاعة بريف الباب شرقي حلب.
وبذلك تكون تغيرات السيطرة على النحو التالي:
-سيطرت “هيئة تحرير الشام” على كامل ناحية جنديرس بريف عفرين شمالي غربي حلب
– سيطرت الجبهة الشامية على جميع مقرات فرقة الحمزة بمدينة الباب وقريتي ليلوه والغندورة شرقي حلب.
– سيطرت الجبهة الشامية و”نور الدين الزنكي ولواء الفاروق” على فريرية وكفرزيت وكوكبة وتل حمو وبابليت وتللف بريف عفرين شمالي غربي حلب.
– سيطرت الجبهة الشامية على قرية دابق بريف اخترين، شمالي حلب.
– سيطر فصيل “سليمان شاه” بدعم من ” هيئة تحرير الشام” على  قرى راجا ومستكا وقرزيحل وشكاتكا وميركان وارندا ومعرسكة بريف عفرين على حساب الجبهة الشامية.
– سيطرت فرقة الحمزة على قريتي الباروزة وثلثانة شمالي حلب على حساب الجبهة الشامية.
– سيطرت أحرار الشام وفرقة الحمزة على مقرات الجبهة الشامية في تل بطال شمالي حلب.