بعد فشل اجتماع مسؤولي النظام مع وجهاء مدينة جاسم.. قوات النظام تعتقل نحو 10مواطنين غربي درعا 

محافظة درعا: رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، حاجز طيارا لقوات النظام، اعتقل العديد من المواطنين، غربي درعا.
وفي التفاصيل، فقد اعتقل عناصر من قوات النظام، نحو 10 مواطنين، بعد فشل الاجتماع في 7 أيلول بين مسؤولين في النظام السوري ووجهاء مدينة جاسم، وذلك على الطريق، الواصل بين مدينتي جاسم-نوى غربي درعا، عندما نصب قوات النظام حاجزا في الموقع.
وكان نشطاء المرصد السوري، قد رصدوا، في 7 أيلول استنفارا أمنيا لقوات النظام أمام المركز الثقافي الذي يعد مقرا لفرع الأمن العسكري في مدينة جاسم شمالي درعا، بعد رصد دخول 3 سيارات تقل مسؤولين أمنيين لمقر الفرع.
وأفادت مصادر المرصد السوري، بأن رئيس جهاز الأمن العسكري بدرعا برفقة محافظ درعا توجها إلى مدينة جاسم، لعقد اجتماع بين وجهاء مدينة جاسم، بعد رفض الأخير  عقد الاجتماع في مركز المحافظة، حيث طلبت قوات النظام إنشاء حواجز عسكرية ثابتة تشرف على مدينة جاسم والمناطق المحيطة بها، في حين أعلن عن فشل التوصل إلى حل يرضي الأطراف.
كما نفذت الشرطة العسكرية التابعة لقوات النظام حملة اعتقالات واسعة طالت عددا من الشبان، في 8 أيلول بحجة تخلفهم عن أداء “الخدمة الإلزامية”.واعتقلت قوات النظام أكثر من 10 شبان بالقرب من دوار البانوراما في درعا المحطة.
ووفقاً لنشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، فإن حملة الاعتقالات أثارت استياء وغضب أهالي المنطقة، حيث عمدوا إلى إغلاق الطرقات بعد حرق الإطارات قرب حواجز عسكرية تابعة للنظام السوري  في درعا البلد، مما أجبر قوات النظام على الإفراج عنهم، بعد ساعات من اعتقالهم، لتهدئة الأوضاع بالمدينة.