المرصد السوري لحقوق الانسان

بعد فشل المحاولات العسكرية التركية لإغلاقه.. طريق “حلب – الحسكة” الدولي يعود للعمل بحماية روسية وسط اشتباك بين الروس والفصائل الموالية لأنقرة

علم المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن الطريق الدولي “M4” الواصل بين عين عيسى وتل تمر، عاد للعمل صباح اليوم مع إغلاقه على خلفية الاشتباكات التي شهدتها المنطقة منذ ما بعد منتصف ليل الخميس – الجمعة، حيث عاد الطريق للعمل أمام الحركة التجارية والمدنية بحماية من قوات روسية عبر تسيير دورية هناك، ووفقاً لمصادر المرصد السوري فإن الفصائل الموالية لأنقرة عمدوا إلى استهداف الدورية الروسية بالرشاشات شرقي عين عيسى، لتقوم الدورية بإطلاق النار على مصادرها وتوقفت حركة السير على خلفية ذلك.

فيما تشهد جبهات عين عيسى هدوءًا حذراً منذ ظهر الأمس، بعد توقف الاشتباكات وفشل الهجوم الذي شنته الفصائل الموالية لأنقرة بإسناد تركي مكثف، على محاور شمال شرق عين عيسى بغية قطع الطريق الدولي بضوء أخضر روسي، من أجل تحقيق مكاسب اقتصادية للروس بما يتعلق بالنفط، ووفقاً لمصادر المرصد السوري، فإن الهجوم الفاشل الذي بدأ منتصف ليل الخميس – الجمعة، تسبب بمقتل 13 من مقاتلي الفصائل الموالية لأنقرة في انفجار ألغام واشتباكات، بينما قتل 3 عناصر من قسد.

وكان المرصد السوري أشار يوم أمس، إلى عودة الهدوء الحذر إلى جبهات عين عيسى الشرقية والشمالية الشرقية، حيث توقفت الاشتباكات التي شهدت المنطقة منذ منتصف الليل وحتى قبيل ظهر اليوم، بين كل من قسد والفصائل الموالية لأنقرة، دون تغيير بخريطة السيطرة، إذ لاتزال قرية مشيرفة خالية من الطرفين بينما تتواجد الفصائل في جهبل غربي وتتواجد قسد في جهبل شرقي.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول