بعد قتال عنيف نتيجة هجوم لقوات النظام..تراجع وتيرة الاشتباكات قرب حرستا بالغوطة الشرقية

20

 محافظة ريف دمشق – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: تراجعت وتيرة الاشتباكات بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، وحركة أحرار الشام الإسلامية من جهة أخرى، في إدارة المركبات ومحيطها، بالقرب من مدينة حرستا في غوطة دمشق الشرقية، عقب معارك عنيفة نشبت بين الطرفين، نتيجة هجوم من قبل قوات النظام، في محاولة لاستعادة السيطرة على المواقع التي خسرتها داخل إدارة المركبات، والتي ترافقت مع قصف بأكثر من 65 قذيفة طالت مناطق في مدينة حرستا، في حين قصفت قوات النظام مناطق في مدينة دوما التي تعد معقل جيش الإسلام في غوطة دمشق الشرقية، ليرتفع إلى 5 على الأقل عدد القذائف التي أطلقتها قوات النظام على المدينة اليوم، فيما كانت قوات النظام قصفت بـ 11 قذيفة على الأقل مناطق في بلدتي عين ترما ومسرابا ومدينة عربين، ما تسبب باستشهاد شخص وسقوط جريحين على الأقل في عربين ومسرابا.   أيضاً نشر المرصد السوري لحقوق الإنسان صباح اليوم أنه شهدت غوطة دمشق الشرقية خلال الساعات الفائتة منذ منتصف ليل أمس وإلى الآن هدوءاً نسبياً تخللته جولتان من القصف المدفعي، إحداهما بعد منتصف ليل الثلاثاء – الأربعاء، طالت مناطق في بلدة حزة، والأخرى صباح اليوم، حيث استهدفت عمليات القصف مناطق في بلدة عين ترما ومحيطها، ما تسبب بأضرار مادية، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية، ويأتي تراجع وتيرة القصف على الغوطة الشرقية مع استكمال العمليات العسكرية فيها وتصعيد القصف، ليومهما الـ 15 على التوالي، منذ بدء القصف والاشتباكات في الغوطة الشرقية، في الـ 14 من تشرين الثاني / نوفمبر من العام الجاري 2017، إذ تسبب القصف المكثف بالقذائف المدفعية والصاروخية والغارات الجوية في استشهاد وإصابة مئات المدنيين، جراء استهداف الغوطة الشرقية بمئات القذائف والصواريخ، حيث استهدفت قوات النظام مدينة حرستا وبلدة مديرا مع محيط إدارة المركبات إذ ارتفعت أعداد القذائف والصواريخ التي يعتقد أنها من نوع أرض – أرض، إلى أكثر من 883، والتي استهدفت حرستا ومديرا في الغوطة الشرقية منذ يوم الثلاثاء الفائت الـ 14 من نوفمبر الجاري، كما وثق المرصد السوري 198 غارة على الأقل استهدفت منذ يوم الثلاثاء مدينة حرستا وبلدة مديرا، كذلك وثق المرصد السوري 149 غارة على الأقل، طالت مدينتي دوما وعربين وزملكا ومناطق أخرى في الغوطة الشرقية في الفترة ذاتها، في حين ارتفع إلى 369 على الأقل عدد القذائف والصواريخ التي يعتقد أنها من نوع أرض – أرض، التي أطلقتها قوات النظام وسقطت على مدن وبلدات عين ترما ودوما وحمورية وسقبا ومسرابا ودوما وعربين وكفربطنا وبيت سوى وحزة ومزارع الأشعري