بعد قتلها وجرحها لأكثر من 20 شخص يوم أمس.. قوات النظام تبدأ جولة جديدة من القصف البري المكثف على منطقة “خفض التصعيد”

رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، في منطقة “خفض التصعيد”، قصفاً صاروخياً نفذته قوات النظام صباح اليوم الثلاثاء، على مناطق في جبل الأربعين ومحيطها واتستراد اللاذقية-حلب الدولي عند مدخل أريحا، وفليفل والبارة واحسم وأطراف كنصفرة وبينين بريف إدلب الجنوبي، ومحاور التفاحية في جبل التركمان بريف اللاذقية الشمالي، وخربة الناقوس في سهل الغاب بريف حماة الشمالي الغربي، دون معلومات عن خسائر بشرية، كما قصفت الفصائل بالقذائف الصاروخية مواقع لقوات النظام في قرية معرة موخص جنوبي إدلب.

وكان المرصد السوري قد وثق أمس، استشهاد ومقتل 9 أشخاص بقصف صاروخي لقوات النظام على جبل الزاوية، وهم: مواطنتان اثنتان بقصف بري على البارة، و7 أشخاص (مدنيان اثنان وشرطي وعنصر في هيئة تحرير الشام و3 من فصائل الجبهة الوطنية بينهم قيادي) بقصف صاروخي استهدف مخفر في بلدة احسم جنوبي إدلب، كما خلف القصف على المنطقتين أكثر من 13 جريح بعضهم في حالات خطرة، مما يرشح ارتفاع حصيلة الخسائر البشرية.