بعد قتلها وجرحها لـ 20 مدنياً في الغوطة الشرقية خلال الساعات الفائتة… قوات النظام تواصل استهدافها لمدن وبلدات فيها

22

محافظة ريف دمشق – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: تواصل قوات النظام استهدافها لغوطة دمشق الشرقية، مع دخولها لليوم الخامس عشر على التوالي، من تصعيد قصفها على الغوطة المحاصرة، حيث رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان استهداف قوات النظام بنحو 10 قذائف مدفعية وصاروخية لمناطق في مدينة حرستا القريبة من إدارة المركبات، وذلك بالتزامن مع ارتفاع أعداد الخسائر البشرية في القصف الجوي الذي طال حمورية، حيث وثق المرصد السوري إلى الآن استشهاد 4 مواطنين بينهم طفلان اثنان في الغارات الست التي نفذتها الطائرات الحربية على مدينة حمورية التي يسيطر عليها فيلق الرحمن، فيما لا تزال أعداد الشهداء قابلة للازدياد بسبب وجود 14 جريح على الأقل، بعضهم لا تزال جراحهم خطرة، فيما تستمر عمليات البحث تحت أنقاض الدمار الذي خلفته الغارات الجوية في المدينة، كما استهدفت قوات النظام مناطق في بلدة جسرين، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية، فيما كانت قوات النظام قصفت صباح اليوم مناطق في بلدة مديرا وبلدة مسرابا وأماكن أخرى في مدينة عربين، ما أدى لإصابة شخصين بجراح

وكان نشر المرصد السوري لحقوق الإنسان قبل ساعات، أن قوات النظام استهدفت مدينة حرستا وبلدة مديرا مع محيط إدارة المركبات إذ ارتفعت أعداد القذائف والصواريخ التي يعتقد أنها من نوع أرض – أرض، إلى أكثر من 875، والتي استهدفت حرستا ومديرا في الغوطة الشرقية منذ يوم الثلاثاء الفائت الـ 14 من نوفمبر الجاري، كما وثق المرصد السوري 198 غارة على الأقل استهدفت منذ يوم الثلاثاء مدينة حرستا وبلدة مديرا، كذلك وثق المرصد السوري 149 غارة على الأقل، طالت مدينتي دوما وعربين وزملكا ومناطق أخرى في الغوطة الشرقية في الفترة ذاتها، في حين ارتفع إلى 357 على الأقل عدد القذائف والصواريخ التي يعتقد أنها من نوع أرض – أرض، التي أطلقتها قوات النظام وسقطت على مدن وبلدات عين ترما ودوما وحمورية وسقبا ومسرابا ودوما وعربين وكفربطنا وبيت سوى وحزة ومزارع الأشعري