المرصد السوري لحقوق الانسان

بعد قتلها 15 مدنياً.. التصعيد الجوي يتواصل من قبل الطائرات الروسية لليوم الثالث على التوالي مخلفاً المزيد من الشهداء المدنيين

صعدت الطائرات الحربية الروسية من حدة قصفها ضمن مناطق الهدنة الروسية – التركية بعد منتصف ليل السبت -الأحد مستهدفة مناطق في سهل الغاب بالريف الحموي، حيث وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان استشهاد ثلاثة مدنيين بينهم مواطنة بالإضافة لإصابة ما لا يقل عن 10 آخرين بجراح متفاوتة، وذلك جراء تنفيذ الطيران الحربي الروسي 4 غارات على أماكن بلدة قلعة المضيق في ريف حماة الشمالي الغربي، كما شنت الطائرات الروسية ثلاث غارات جوية على قرية الحواش ضمن الريف ذاته، تسببت في حدوث أضرار مادية، دون ورود معلومات عن وقوع خسائر بشرية، على صعيد متصل قصفت قوات النظام بعد منتصف ليل أمس مناطق في قرى الحويز والعنكاوي والحويجة والحواش بريف حماة الشمالي الغربي، وقريتي لحايا والأربعين بريف حماة الشمالي ضمن المنطقة منزوعة السلاح، ومناطق اخرى في محور الكتيبة المهجورة وبلدة الخوين وقرية الزيزور في الريف الجنوبي الشرقي من إدلب، ومع سقوط مزيد من الخسائر البشرية، فإنه يرتفع إلى 736على الأقل عدد الذين استشهدوا وقضوا وقتلوا خلال تطبيق اتفاق بوتين – أردوغان ووثقهم المرصد السوري، وهم 360 بينهم 113 أطفال و79 مواطنة عدد الشهداء في القصف من قبل قوات النظام والمسلحين الموالين لها واستهدافات نارية وقصف من الطائرات الحربية، ومن ضمنهم 30 شخصاً بينهم 6 أطفال و5 مواطنات استشهدوا وقضوا بسقوط قذائف أطلقتها الفصائل، و147 قضوا في ظروف مختلفة ضمن المنطقة منزوعة السلاح منذ اتفاق بوتين – أردوغان، من ضمنهم 60 مقاتلاً من “الجهاديين” و23 مقاتلاً من جيش العزة قضوا خلال الكمائن والاشتباكات بينهم قيادي على الأقل، قضوا في كمائن وهجمات لقوات النظام بريف حماة الشمالي، و229 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها.

ونشر المرصد السوري لحقوق الإنسان في الـ 27 من شهر نيسان/ أبريل الجاري أنه رصد اشتباكات مساء اليوم السبت على محور زمار بريف حلب الجنوبي، بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، وهيئة تحرير الشام من جهة أخرى، حيث شهد المحور بعد منتصف الليلة الفائتة هجمات للأخير على مواقع الأول موقعاً قتلى وجرحى في صفوفه، على صعيد متصل عاودت الطائرات الروسية استهداف بلدة اللطامنة بغارتين اثنتين مساء اليوم، بعد أن استهدفت قبل ساعات بـ 9 غارات جوية، في حين قصفت قوات النظام مساء اليوم أماكن في خلصة وجزرايا والزربة والعيس بريف حلب الجنوبي، وأماكن أخرى في قلعة المضيق والعمقية والحواش بسهل الغاب، والكركات بجبل شحشبو، على صعيد متصل وثق المرصد السوري استشهاد مدنيين اثنين جراء سقوط أكثر من 25 قذيفة صاروخية أطلقتها فصائل جهادية على بلدة الحاضر الخاضعة لسيطرة قوات النظام جنوب حلب.

ونشر المرصد السوري منذ ساعات، أنه نفذت الطائرات الحربية الروسية سلسلة جديدة من الغارات مستهدفة بلدة اللطامنة بالقطاع الشمالي من ريف حماة، حيث ارتفع إلى 9 على الأقل عدد الغارات التي نفذتها الطائرات الحربية الروسية على اللطامنة، كما كانت الطائرات المروحية استهدفت بضربتين اثنتين مناطق في البلدة، في حين جددت قوات النظام قصفها الصاروخي على أماكن في السرمانية وتل واسط والزيارة بسهل الغاب واللطامنة ومورك والجيسات والصخر بريف حماة الشمالي، ونشر المرصد السوري بعد عصر اليوم، أنه تواصل قوات النظام خروقاتها في مناطق الهدنة الروسية – التركية، حيث تعرضت مناطق في بلدة زمار بريف حلب الجنوبي لقصف مكثف من قبل قوات النظام، ما أسفر عن إصابة طفلتين بجراح، بينما استهدفت الفصائل بقذائف المدفعية تمركزات لقوات النظام في سد شغيلة ومنطقة الحاضر جنوب حلب، كما قصفت قوات النظام أماكن في تل هواش والصهرية، فيما نفذت طائرات حربية روسية غارة جوية جديدة على بلدة اللطامنة، في أعقاب ما نشر المرصد السوري منذ ساعات، بأنه رصد مزيداً من الضربات الجوية الروسية طالت بلدة اللطامنة بريف حماة الشمالي، حيث استهدفت الطائرات المروحية الروسية بضربتين اثنتين محملة كل منها بعدة صواريخ مناطق في البلدة، بعد أن كان الطائرات الحربية الروسية قد استهدفت البلدة بـ 4 غارات جوية، على صعيد متصل استهدفت فصائل العاملة بريف اللاذقية الشمالي الشرقي بالقذائف الصاروخية، تمركزات لقوات النظام في قلعة شلف، ولم ترد أنباء عن خسائر بشرية حتى اللحظة، كما قصفت قوات النظام مناطق في أطراف بلدة كفرنبل بريف إدلب الجنوبي ومناطق أخرى في قرية خربة الناقوس بريف حماة الشمالي الغربي، ما أسفر عن استشهاد طفل في بلدة كفرنبل وسقوط عدد من الجرحى.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول