بعد قتله نحو 40 عنصراً من النظام وإبعادها عن مدينة الميادين..تنظيم “الدولة الإسلامية” ينفذ هجمات معاكسة لتشتيت قوات النظام وقتل المزيد من عناصره

24

رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان اندلاع اشتباكات عنيفة مجدداً في محيط قريتي مظلوم ومراط الواقعتين على الضفاف الشرقية من نهر الفرات، والمقابلة لمنطقة مطار دير الزور العسكري، حيث تدور اشتباكات عنيفة بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وغير سورية من جهة، وعناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” من جهة أخرى، على محاور في محيط القريتين، نتيجة هجوم عنيف من قبل تنظيم “الدولة الإسلامية”، في محاولة لإيقاع مزيد من الخسائر البشرية في صفوف قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وغير سورية، ومحاولة استعادة السيطرة على مناطق خسرها سابقاً، بالإضافة إلى تشتيت قوات النظام وإبطاء عملية التقدم التي تنفذها قوات النظام في الريف الشرقي لدير الزور.

على صعيد متصل تشهد مناطق في الريف الشرقي لدير الزور، عمليات  قصف من قبل قوات النظام بالقذائف المدفعية والصاروخية، بالتزامن مع اشتباكات في ريف دير الزور الشرقي بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وغير سورية من جانب، وعناصر التنظيم من جانب آخر، حيث نشر المرصد السوري قبل ساعات أن تنظيم “الدولة الإسلامية”، ومن خلال هجمات معاكسة، تمكن من إبعاد قوات النظام المدعمة بالمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وغير سورية عن الضواحي الغربية لمدينة الميادين، وذلك بعد أن أوقعهم التنظيم بكمائن يوم أمس بالتزامن مع هجمات شرسة شنها التنظيم تمكن خلالها من إبعاد قوات النظام عن المدينة، على الرغم من الإسناد الجوي لها من قبل طائرات روسية بالإضافة للقصف العنيف، كما رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان مزيد من الخسائر البشرية بصفوف قوات النظام في الكمائن والهجمات، حيث قتل 38 على الأقل من قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وغير سورية منذ ظهر يوم أمس.