بعد قتل زوجها نحرًا قبل أيام.. خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” تعدم نازحة سورية في دويلة”الهول”

أفادت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن مسلحين من خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” أقدموا يوم أمس الأربعاء على إعدام نازحة سورية في وضح النهار من خلال إطلاق النار على رأسها في إحدى ساحات القطاع الرابع بمخيم الهول الواقع أقصى ريف الحسكة الجنوبي الشرقي وذلك بتهمة “التعامل مع إدارة المخيم وقوى الأمن الداخلي” ومعاداة التنظيم ومخالفة أفكاره وتعاليمه، حيث عمد عناصر التنظيم إلى إطلاق صيحات تتوعد بقتل كل من يتعاون مع قسد أو المنظمات الدولية العاملة بالمخيم.
ووفقًا لمصادر المرصد السوري، فإن السيدة التي جرى إعدامها، تنحدر من ريف حلب الجنوبي وهي زوجة رجل ينحدر من محافظة دير الزور، جرى قتله بعد فصل رأسه عن جسده على يد عناصر التنظيم في أول أيام عيد الأضحى المبارك.
يأتي ذلك في ظل استمرار أذرع وخلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” بتنفيذ عمليات قتل في مخيم الهول الذي يضم عوائل وعناصر من تنظيم “الدولة الإسلامية”

المرصد السوري لحقوق الإنسان أشار في العاشر من يوليو/تموز الجاري، إلى العثور على جثة مواطن نازح من أبناء محافظة دير الزور، مقتولًا من خلال نحره بأداة حادة في القسم الثالث من مخيم “الهول” ، ليتم نقله إلى مشفى الشعب في الحسكة.

وبذلك يرتفع إلى 25 تعداد الجرائم التي شهدها المخيم منذ مطلع العام 2022، والتي أفضت إلى مقتل 26 شخص هم: 6 من الجنسية العراقية بينهم سيدتين، و11 من الجنسية السورية بينهم 7 سيدات، و7 نساء مجهولات الهوية بالإضافة إلى مسعف ضمن نقطة خدمية بالمخيم – رجل مجهول الهوية.