بعد قتل قياداته ..جبهة النصرة تمهل مقاتلي لواء شهداء اليرموك 24 ساعة لتسليم أنفسهم وإخضاع “من لم يصب بالدم الحرام” لـ “دورات شرعية”

40

وردت إلى المرصد السوري لحقوق الإنسان نسخة من بيان أصدره جيش الفتح في المنطقة الجنوبية، وجاء فيه:: “”أمتن الله على عباده المجاهدين بقتل رؤوس الخوارج المارقين قادة لواء شهداء اليرموك في ريف درعا الغربي، بعملية نوعية يسر الله لها الأسباب، فنحمده على فضله وكرمه، وحرصاً منا على حقن الدماء وإنهاء الصفحة المخزية من بيعة تلك الطغمة المنحرفة لجماعة الدولة، ومن باب قوله تعالى (( إلا الذين تابوا من قبل أن تقدروا عليهم فاعلموا أن الله غفور رحيم))، فإننا في جيش الفتح في الجنوب نعلن عن مهلة مدتها 24 ساعة تبدأ من ساعة صدور هذا البيان، موجهة إلى كل عناصر لواء شهداء اليرموك الذين لم يصيبوا الدم الحرام، وهذا عهد أمام الله ثم أمام أهل حوران، بأن من يسلم نفسه وسلاحه في هذه المدة يخضع لدورة شرعية ويخلى سبيله بإذن الله””.

 

ويأتي البيان بعد ساعات من مقتل أمير لواء شهداء اليرموك المبايع لتنظيم “الدولة الإسلامية” محمد البريدي الملقب بـ”الخال” إضافة لمقتل 4 من أبرز قيادات اللواء وعدة مقاتلين آخرين في اللواء، وذلك في تفجيرات نفذتها جبهة النصرة استهدفت قيادات اللواء في منطقة جملة بريف درعا الغربي.