المرصد السوري لحقوق الانسان

بعد قرار “الإنقاذ والمؤقتة” بمنع البضائع الفرنسية.. مظاهرات وإحراق صور الرئيس الفرنسي ضمن مناطق “قسد”

رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان صباح اليوم الأحد، مظاهرة حاشدة، خرج بها المئات من أبناء الشعيطات والقرى المحيطة وذلك في بلدة غرانيج بريف دير الزور الشرقي، احتجاجاً على “الإساءات المتكررة” للرسول محمد من قبل الرئيس الفرنسي إيمانيول ماكرون، حيث جرى حرق صور الأخير خلال المظاهرة، كما خرجت مظاهرات مماثلة في كل من منطقتي العزبة ومعيزيلة بريف دير الزور، طالبت أيضاً بخروج القوات الفرنسية المتواجد في دير الزور.

وفي السياق ذاته، رصد المرصد السوري وقفة احتجاجية للكادر التدريسي والطلبة في مدرسة المحدثة ضمن مدينة البصيرة شرقي دير الزور، احتجاجاً على الإساءات للنبي محمد من قبل الرئيس الفرنسي، حيث جرى إحراق صورة الأخير أيضاً من قبل الطلبة، يذكر أن ريف دير الزور الشرقي ضمن مناطق قسد تتواجد فيه قوات فرنسية.

وأشار المرصد السوري يوم أمس، إلى أن إدارة معبر باب الهوى الحدودي مع تركيا، اليوم، منع إدخال كافة المنتجات الفرنسية إلى مناطق نفوذ حكومة “الإنقاذ” في شمال غرب سورية، رداً على “الإساءات المتكررة” لـ”الرسول محمد” من قبل الرئيس الفرنسي.
وفي السياق ذاته، أعلنت إدارة معبر تل أبيض الحدودي مع تركيا، وبناء على توجيهات الحكومة السورية المؤقتة منع دخول البضائع الفرنسية عبر المعبر بسبب “مستجدات الأحداث الأخيرة المتعلقة بالإساءة المتعمدة للإسلام ورموزه”.
يذكر أن البضائع الفرنسية مفقودة منذ سنوات ضمن مناطق ريفي حلب وإدلب، بسبب ارتفاع أسعارها.
على صعيد متصل، عبر أشخاص في إدلب عن غضبهم بسبب الإساءات المتكررة، عبر وضع “العلم الفرنسي” تحت أقدام المارة عند ساحة الساعة بإدلب المدينة.
كما وضع علم “فرنسا” على الطريق، لدعسه من قبل المارة، قرب أحد الحواجز الأمنية لهيئة تحرير الشام في ريف حلب الغربي.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول