بعد قصف جويّ عنيف… الجيش السوري يستعيد السيطرة على قريتين في حماه

31

حققت قوات النظام تقدماً قرب محافظة #إدلب في شمال غرب سوريا، بعد سيطرتها على بلدتين خاضت فيهما على مدى أسابيع عدة معارك ضارية ضد الفصائل الجهادية والمقاتلة، على ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان والإعلام الرسمي الإثنين.

وتتعرض محافظة إدلب ومناطق مجاورة، حيث يعيش نحو ثلاثة ملايين نسمة، لقصف شبه يومي تنفذه طائرات سورية، وأخرى روسية منذ نهاية نيسان، لا يستثني المستشفيات والمدارس والأسواق، ويترافق مع معارك عنيفة تتركز في ريف حماة الشمالي.

وتمسك هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة سابقاً) بزمام الأمور إدارياً وعسكرياً في إدلب ومحيطها، حيث توجد أيضاً فصائل إسلامية ومقاتلة أقل نفوذاً.

وأورد المرصد السوري الإثنين أنه “بعد معارك عنيفة مستمرة منذ الأسبوع الأول من حزيران، تمكنت قوات النظام من السيطرة على بلدتي تل ملح وجبين في الريف الشمالي لحماه”.