بعد كفرنبل جبهة النصرة تداهم قسم الشرطة في خان شيخون بريف إدلب الجنوبي

محافظة إدلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: نفذ الطيران الحربي عدة غارات على مناطق في الطريق الواصلة بين بلدة كفرعويد وقرية الموزرة بجبل الزاوية، دون معلومات عن إصابات، كما داهم عشرات العناصر من جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) مخفر الشرطة في مدينة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي وأفادت مصادر متقاطعة نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان أن عناصر جبهة النصرة قاموا بالاستيلاء على أوراق وملفات تابعة للمخفر بالإضافة لسيارة وعدة دراجات نارية وذلك لـ “رفض المخفر التعامل مع المحكمة الشرعية التابعة لجبهة النصرة”.

جدير بالذكر أن جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) مدعمة بمقاتلين من جند الأقصى اعتقلوا ظهر اليوم 12 من عناصر مخفر الشرطة في بلدة كفرنبل، وفي التفاصيل التي حصل عليها نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان في المنطقة، أن مقاتلاً من جبهة النصرة ارتكب مخالفة قرب مخفر الشرطة، ما استدعى عناصر الشرطة إلى توبيخه، ليقوم العنصر بعدها بالذهاب واستقدام مجموعة من مقاتلي النصرة وجند الأقصى، الذين أقدموا على اعتقال 12 عنصراً من المخفر، والاستيلاء على سيارتين وعدة دراجات نارية ومن ثم قاموا بإغلاق المخفر، كما علم نشطاء المرصد أن بعض الجهات في المنطقة تقوم بوساطة من أجل البحث عن الحل.