بعد مجزرة أريحا.. وقفة تضامنية للطلاب في عدد من المدارس حيال “الصمت الدولي” حول تصعيد النظام والروس

 

محافظة إدلب: رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، وقفات احتجاجية عدة، جرى تنظيمها صباح اليوم السبت في عدد من المدارس ضمن مناطق الفصائل وهيئة تحرير الشام بريفي إدلب وحلب من قبل طلاب المدارس، احتجاجا على مقتل زملائهم بقصف النظام على مدينة أريحا بتاريخ 20 تشرين الأول الجاري، حيث طالبوا بمحاسبة المجرمين ووقف إطلاق النار، كما نددوا بـ “الصمت الدولي” في ظل ما ترتكبه قوات النظام وميليشياتها من خلال استهدافها الممنهج للمدنيين في منطقة “خفض التصعيد”.
وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان قد وثقوا في 20 أكتوبر/تشرين الأول ، إرتفاع حصيلة الخسائر البشرية في مدينة أريحا إلى 13 بينهم 4 أطفال وسيدة و3 جثث مجهولة الهوية، بالإضافة إلى سقوط 24 جريحًا على الأقل بعضهم جراحه خطرة، جراء القصف البري على مدينة أريحا.
وتعد هذه المجزرة هي الأكبر منذ بدء وقف إطلاق نار في منطقة “خفض التصعيد”، الذي انبثق عن اجتماع الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والتركي رجب طيب أردوغان في الـ 5 من شهر آذار/مارس 2020.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد