بعد مجيئ قيادي من جنسية لبنانية.. “الحرس الثوري” الإيراني يجري دورة تدريبية لنحو 100 عنصر في الميادين

محافظة دير الزور: رصد نشطاء المرصد السوري تدريبات عسكرية في معسكر “الحرس الثوري” الإيراني في منطقة مزارع الحيدرية ومزار عين علي ومزارع عيسى بالميادين بريف دير الزور الشرقي، لنحو 100 عنصر من الميليشيات الموالية لإيران ضمن دورة تدريبية لعناصر من فوج السيدة زينب، وفوج القوات الخاصة والفوج 47، بعد مجيء قائد في الميليشيات من جنسية لبنانية إلى المنطقة
وأشار المرصد السوري أمس، إلى أن الميليشيات الإيرانية في محافظة دير الزور تتحضر لإطلاق دورة تدريبية لعناصر الأفواج التابعة لها في عموم المنطقة التي تسيطر عليها وذلك في إطار تعزيز وجودها ورفع جاهزيتها حيال أي هجوم محتمل.
وحسب معلومات نشطاء المرصد فإن الدورة ستنطلق يوم الخميس 29 أيلول، في معسكر الحرس الثوري الإيراني في منطقة المزارع جنوب الميادين بريف دير الزور الشرقي، وسيشارك بالدورة 25 عنصراً من فوج السيدة زينب، وفوج القوات الخاصة والفوج 47.
وكان نشطاء المرصد رصدوا، منذ يوم الـ 26 أيلول، تحركات مكثفة للميليشيات الموالية لإيران وقياداتها في عاصمة الحرس  الثوري وميليشياته بمدينة الميادين، بعد تجميد تحركاتهم وإخفاء آلياتهم نحو 10 أيام، خوفا من تجدد استهدافات “التحالف الدولي” لمواقعهم ومنصات الصواريخ الموجهة نحو قواعد “التحالف الدولي” في دير الزور.
ووفقا لمصادر المرصد السوري فقد نقلت الميليشيات الإيرانية مدفع وآليات ثقيلة من منطقة الإشارة في الميادين نحو مدينة دير الزور والرقة، فيما عادت المظاهر العسكرية ضمن مناطق الميليشيات الإيرانية إلى حالها قبل ضربات “التحالف الدولي” الأخيرة أواخر آب الفائت.
وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد رصدوا، في 19 أيلول/سبتمبر، إزالة المظاهر العسكرية في مدينة الميادين عاصمة “الميليشيات الإيرانية” في شرق سورية، خوفا من استهدافات “التحالف الدولي”.