بعد محاولات فاشلة للوصول إلى تركيا.. مصير مجهول لقاصرين مختفيين منذ 20 يوما

لا يزال مصير قاصرين فقدوا قبل نحو 20 يوما، مجهولا حتى اللحظة، وسط اتهامات من قبل ذويهما بتسليمهما إلى “الأسايش” بعد طردهما من مناطق نفوذ القوات التركية والفصائل الموالية لها، إلى الجانب السوري، بعد محاولات فاشلة للدخول إلى تركيا.
ووفقا للمصادر فإن القاصرين من أبناء عشيرة ” العكيدات” في مدينة الميادين شرقي دير الزور، ولم يتمكن ذويهما من معرفة مصيرهما حتى اللحظة، وسط مخاوف على حياتهما.
وتشهد مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية في شمال وشرق سوريا، موجة نزوح كبيرة باتجاه المناطق المجاورة، ولاسيما إلى تركيا عبر طرق التهريب، بسبب الأوضاع الاقتصادية والمعيشية الصعبة وغيرها من الأسباب.