بعد مضي 15 يوما على اختطافهم.. مقتل شاب تحت وطأة التعذيب على يد اللواء الثامن ومصير مجهول يلاحق شابين آخرين في درعا

585

محافظة درعا: قتل شاب ينحدر من قرية شنوان بريف السويداء، تحت وطأة التعذيب على يد عناصر من اللواء الثامن، وتظهر على جثته آثار التعذيب، كان قد اختطف مع اثنين آخرين من قبل ذات العناصر بتاريخ 25 آذار الفائت، على طريق أوتوستراد درعا- دمشق، بالقرب من بلدة خربة غزالة، حيث سلمت جثة هامدة لذويه.

ويشار إلى أن لا يزال مصير مجهول يلاحق المخطوفين الاثنين وهما من نازحي الجولان السوري المحتل، ويقطنان في مدينة داعل بريف درعا.

وبذلك، فقد بلغت حصيلة الاستهدافات في درعا، منذ مطلع شهر يناير/كانون الثاني، وفقاً لتوثيقات المرصد السوري 88 حادثة فلتان أمني، جرت جميعها بطرق وأساليب مختلفة، وتسببت بمقتل 126 شخصا، هم:

– 38 من المدنيين بينهم 3 سيدات و15 طفل

– 33 من قوات النظام والأجهزة الأمنية التابعة لها والمتعاونين معها

– 5 من المتهمين بترويج المخدرات

– 3 من اللواء الثامن الموالي لروسيا

– 12 من تنظيم “الدولة الإسلامية” بينهم قيادي

– 33 من الفصائل المحلية المسلحة

– 1 عقيد منشق عن قوات النظام

– 1 مجهول الهوية