بعد مطاردته في ريف درعا.. متهم بالانتماء لـ”التنظيم” يفجر قنبلة ويقتل نفسه

192

محافظة درعا: قتل شاب متهم بالانتماء لتنظيم “الدولة الإسلامية” بانفجار قنبلة بريف درعا.

ووفقا للمصادر فإن القتيل دخل بلدة نصيب بزي سيدة منقبة، وحين انكشف أمره هرب، وأثناء مطاردته فجر نفسه بقنبلة كانت بحوزته. 

وينحدر القتيل من بلدة نصيب في الريف الشرقي من محافظة درعا، سكن في بلدة الطيبة، نتيجة اقتتال مع آخرين في بلدته، راح ضحيته اثنين من أشقائه، وأُصيب هو أيضاً بإطلاق نار.

وبذلك، فقد بلغت حصيلة الاستهدافات في درعا، منذ مطلع شهر يناير/كانون الثاني، وفقاً لتوثيقات المرصد السوري 99 حادثة فلتان أمني، جرت جميعها بطرق وأساليب مختلفة، وتسببت بمقتل 136 شخصا، هم:

– 40 من المدنيين بينهم 3 سيدات و15 طفل

– 35 من قوات النظام والأجهزة الأمنية التابعة لها والمتعاونين معها

– 5 من المتهمين بترويج المخدرات

– 3 من اللواء الثامن الموالي لروسيا

– 13 من تنظيم “الدولة الإسلامية” بينهم قيادي

– 38 من الفصائل المحلية المسلحة

– 1 عقيد منشق عن قوات النظام

– 1 مجهول الهوية.