المرصد السوري لحقوق الانسان

بعد مطالبات المرصد السوري.. قسد تفرج عن ناشط إعلامي في مدينة الرقة بعد أيام من اعتقاله

محافظة الرقة: علم المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن قوات سوريا الديمقراطية أفرجت خلال الساعات الفائتة عن الناشط الإعلامي أحمد الحسن عقب اعتقاله في 16 شهر حزيران/يونيو الجاري، على خلفية تعاونه مع مواقع إعلامية تهاجم الإدارة الذاتية وقسد، وجاءت عملية الإفراج بعد مطالبات من المرصد السوري بضرورة الإفراج الفوري عن الناشط، حيث كان المرصد السوري أشار يوم أمس الأول، أن عناصر قوة أمنية تابعة لـ”قسد” اعتقلت أحمد الحسن وهو أحد الناشطين الإعلاميين في مدينة الرقة، قبل أيام، واقتادته إلى مراكزها الأمنية.
ووفقًا لمصادر المرصد السوري، فإن “الحسن” متهم بالتعاون مع مواقع إعلامية تهاجم “الإدارة الذاتية” و “قسد”.
كما أكدت مصادرنا بأن الناشط الإعلامي كان يراسل قنوات إعلامية لتقديم مواد إعلامية، أثناء عمله ضمن صفوف “قسد”، وهو ما يخالف القوانين المنصوصة.
“المرصد السوري” يطالب الجهات الأمنية والعسكرية بالكشف عن مصير “الحسن” والإفراج الفوري عنه، احترامًا لحرية الصحافة في المناطق السورية.
وفي مطلع حزيران، طالب المرصد السوري لحقوق الإنسان، “الإدارة الذاتية” والقوات العسكرية المسؤولة عن المنطقة، بالكشف عن مصير الناشط الإعلامي علي صالح الوكاع الذي لا يزال منسيًا منذ 4 أشهر في معتقلات مجلس هجين العسكري في مناطق نفوذ “الإدارة الذاتية”، منذ مطلع شباط/فبراير الفائت، بعد محاولته الاقتراب والتحدث مع وفد “التحالف الدولي” أثناء زيارته للمشفى العام في مدينة هجين بريف دير الزور.

لتبقى على اطلاع باخر الاخبار يرجى تفعيل الاشعارات

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول