المرصد السوري لحقوق الانسان

بعد مطالبات بالعودة.. الجمعيات التركية تنهي المرحلة الأولى من مشروع سكني ضخم شمال غرب سورية

أنهت منظمات الإغاثة والمجتمع المدني التركية، المرحلة الأولى من مشروعها السكني المخصص للنازحين في منطقة مشهد روحين قرب الحدود مع لواء إسكندرون، حيث تم بناء 7 آلاف مسكن خلال المرحلة الأولى من المشروع الذي من المفترض أن يكتمل عند الـ20 ألف مسكن، وقد يصل لـ50 ألف مسكن في عدة مواقع في إدلب، لإسكان النازحين بظروف مناسبة بمساحة 30 مترا، ويتألف من غرفة وصالون، يمكن لكل منها أن يتسع لعائلة 
وتعمل جمعيتين تركيتين وفريق تطوعي في شمال غرب سورية، على مشاريع تهدف إلى تغيير المخيمات الكلاسيكية بأخرى إسمنتية، بهدف مساعدة النازحين في المنطقة للانتقال إلى الحد الأدنى من متطلبات الإيواء.
وكان أهالي القرى والبلدات التي سيطرت عليها قوات النظام تظاهروا في وقت سابق في عدة مناطق ريفي إدلب وحلب للمطالبة بإخراج قوات النظام إلى حدود “سوتشي” وإعادة المدنيين إلى قراهم، وطالبوا الحكومة التركية بالإلتزام بوعودها، بينما تواصل الجمعيات والمنظمات التركية العمل على إيواء هؤلاء النازحين بالقرب من الحدود في مخيمات بديلة عن منازلهم التي لا تبعد سوى عدة كيلو مترات عنها.
وينتشر في شمال غرب سورية مئات المخيمات التي يصل عددها إلى نحو 1300 مخيم، إضافة إلى وجود أكثر من 350 مخيما عشوائيا، يسكنها أكثر من مليون نازح.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول